تقديركم لي أغلى وسام يا أهل الفريق النبلاء

img

الحمد لله رب العالمين أننا في بلاد اﻹسلام والمسلمين وموطن الأمن والأمان وبلد العدل واﻹنصاف ونحظى ولله الحمد برغد العيش ومن هنا نستمد الطمأنينة وتسود المحبة واﻻريحية وتطلق الطاقات البشرية اﻹبداعية وتتفجر بكل ما هو مفيد ونافع لتضيء للآخرين وتنتعش الحياة وتزداد وهجا وابتهاجا ويكون المنتج عظيما بكل المجاﻻت وبكل مناحي الحياة برغم تفاوت البشر في الطموح والقدرات والمستويات إﻻ أن ذلكم التفاوت شكل جماﻻ آخر وأوجد التكامل كي تكون الحياة متكاملة بديعة عطرة ومن تلك المجاﻻت الحيوية مجال الرياضة وتحديدا لعبة كرة القدم التي باتت وسيلة ثمينة لتواصل السريع واﻻلتقاء الجميل والتعارف الأجمل ومن يقدم بذلك المجال العطاء والفن والجمال سيجد كل الحب والتقدير واﻻحترام من كافة الرياضيين الحقيقين والحق ما وجدته من احترام وتقدير من الغالبية العظمى من الرياضيين وغيرهم هو محل فخري واعتزازي ويعد لي كنز ثمين سيبقى خالدا للأبد

وجاء التكريم والتقدير من النبلاء رجال وشباب الفريق يعد وساما غاليا مدى الحياة ﻵن القدر ﻻ يأتي إﻻ من أهل القدر والكرم وشكري وتقديري لكم فردا فردا والشكر بحقكم غير كاف ﻵنكم طوقتموني بكرمكم العطر وتقديركم الزكي يا كرام ويا نبلاء ﻻسيما وأن التكريم من الكرام هو أغلى وسام والوفاء طبع النبلاء الشرفاء وكم يسعد المكرم حينما يجد الكرام هم من يحتفون به وكم يسر اﻹنسان عندما يحاط به أهل الوفاء النشامى والنبل المؤصل باستمرار فعلا سعدت كثيرا بذلكم التكريم العطر من أهل الجود والنبل والكرم
وفقكم الله تعالى ونفع بكم للأبد

تحياتي وتقديري لكل من فكر في التكريم وكل من نفذ وكل من استحسن وأشاد فالجميع محل التقدير وجل الاحترام


أسأل الله العلي القدير أن يجمعنا كافة في جنات النعيم دار القرار الباقية للأبد


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الكاتب والناقد الرياضي
أ / حمزة بن عمر السيد


متابعتي

الكاتب فايز66

فايز66

مواضيع متعلقة

تستطيع ان تعلق عن طرق التواصل الإجتماعي